مدرسة نجع خروف الابتدائية

عزيزى الزائر انت غير مسجل لو سمحت سجل معانا مجانا .... اى مشكلة التواصل على الاميل التالى sho2929@yahoo.com
مدرسة نجع خروف الابتدائية

مدرستنا فى قلوبنا و بقلوب مجتمعنا الصغير

يتقدم الاستاذ /السيد أحمد محمد أحمد مدير مدرسة نجع خروف الابتدائيه بالشكر لجميع العاملين بالمدرسة علي حسن تعاونهم في فترة الفصل الدراسي الأول ويتمني له ميد من التقدم في الفصل الدراسي الثاني

المواضيع الأخيرة

» موقع المدرسه علي الفيس بوك
الإثنين ديسمبر 31, 2012 7:04 pm من طرف المدير

» حضانة مدرسة نجع خروف
الجمعة ديسمبر 28, 2012 10:35 pm من طرف المدير

» بالحق وللحق أقول موضوعات متنوعه هامه للجميع
الجمعة نوفمبر 30, 2012 6:54 pm من طرف المدير

»  الأخطاء العشرة فى تربية الأطفال
الجمعة سبتمبر 07, 2012 6:42 pm من طرف المدير

»  ما أسباب الجفاف عند الأطفال؟
السبت أغسطس 18, 2012 12:50 pm من طرف المدير

»  ب10 خطوات تجعل بنك المعاق ذهنيا من الصائمين
السبت أغسطس 18, 2012 12:47 pm من طرف المدير

» اكتئاب الأطفال
السبت أغسطس 18, 2012 12:46 pm من طرف المدير

» طفلك شره.. إقضِ معه وقتًا أطول
السبت أغسطس 18, 2012 12:45 pm من طرف المدير

» طفلك المشاكس.. خطوات للتعامل
السبت أغسطس 18, 2012 12:42 pm من طرف المدير

التبادل الاعلاني

www.google.com

نوفمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

موضوعك الأول

السبت مارس 21, 2009 8:04 pm من طرف مصطفى فتحى

مرحبا بك أيها العضو الكريم في منتداك الخاص وهنيئاً لك بانضمامك إلى عائلة أحلى منتدى.

هنا نوفر لك بعض المعلومات القيمة التي ستساعدك بالبدئ في إدارة منتداك.

كيف تدخل إلى لوحة الإدارة؟للدخول إلى لوحة إدارة منتداك عليك …


    دراسة: البيئة والوراثة تساهمان فى تنمية ذكاء الأطفال

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin

    دراسة: البيئة والوراثة تساهمان فى تنمية ذكاء الأطفال

    مُساهمة من طرف المدير في الأحد أكتوبر 23, 2011 9:02 pm

    وفقا لبحوث علماء النفس بجامعة تكساس فى أوستن، فإن أطفال الأسر الفقيرة يمكن تنمية ذكائهم حتى لو كان متأخرا، ويكون على أساس تركيبتهم الوراثية ويمكن اكتشاف ذلك من خلال اختبار القدرات العقلية بين سن 10 أشهر وسنتين،أما بالنسبة لأطفال الأسر الأكثر ثراء فهم متفوقون بالفعل وأكثر ذكاء وذلك لأن المزيد من الفرص متاحة لديهم.

    وهذه النتائج أثارت النقاش القديم حول ما إذا كان للطبيعة والرعاية السليمة أهمية بالنسبة لنمو الطفل، والحق أن البيئة يمكن أن تساعد الأطفال فى الوصول إلى إمكاناتهم الوراثية فى سن مبكر عما كانوا يعتقدون سابقا.

    ويقول تاكر الباحث فى مجال البحوث فى جامعة تكساس :" لا يمكن أن تساهم البيئة فى تنمية ذكاء الطفل دون علم الوراثة، ولا يمكن أن تساهم الجينات فى ذلك دون البيئة ، فالمساوئ الاجتماعية والاقتصادية تقلل من إمكانات الأطفال الوراثية".

    وقد نشرت هذه الدراسة فى مجلة العلوم النفسية والتى شارك فيها دكتور بيج هاردن ورهميتلا ميجك من جامعة تكساس فى أوستن وجامعة كولومبيا البريطانية واريك وديفيد من جامعة فرجينيا.

    ودرس الباحثون نتائج الاختبار من التوائم الذين أخذوا نسخة من جداول بابلى لتنمية الرضيع فى حوالى 10 أشهر، ومرة أخرى فى حوالى سنتين والذى يستخدم على نطاق واسع لقياس القدرة المعرفية فى وقت مبكر ويوكلون إلى الأطفال تنفيذ بعض المهام مثل سحب سلسلة الجرس أو وضع ثلاث مكعبات فى فنجان وصور مطابقة.

    وفى 10 أشهر لم يكن هناك اختلاف فى كيفية الأطفال من خلفيات اجتماعية واقتصادية مختلفة فى سن عامين ، ولقد سجل الأطفال ذات الخلفية الاجتماعية والاقتصادية العالية نتائج أعلى بكثير من تلك الأطفال ذات الخلفية الاجتماعية والاقتصادية المنخفضة.

    وأظهرت الدراسة أيضا أن التشابه الجينى لا يكون له صلة تشابه فى القدرة المعرفية بينهم فضلا على أن بيئاتهم هى التى تحدد نجاحها المعرفى فى حالة الأطفال ذات الصلة بالأسر الفقيرة .

    أما بالنسبة للتوائم فى الأسر الأكثر ثراء فمن الممكن أن تقترب مستوياتهم العقلية نظرا للإمكانيات المادية التى تساعدهم على ذلك.

    ويضيف تاكر :" نتائجنا تشير إلى أن الفوارق الاجتماعية والاقتصادية فى التنمية المعرفية تبدأ فى وقت مبكر ، وبالنسبة للأطفال الأكثر فقرا والتى تقترب معرفتهم العقلية من الصفر يكون تأثير الجينات عليهم أكثر، وبالنسبة للأطفال من منازل الأثرياء فالجينات تمثل ما يقرب من نصف التغيرات الإدراكية".

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 9:54 am